جونسون يكشف عن وضعه بعد مخالطته مصابا بكورونا

2020-11-16 | منذ 7 شهر

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إنه بصحة جيدة بعد أن خالط مصابا بمرض كوفيد-19 ، ولكنه سيقود الحكومة عبر تطبيق زوم، وسيعزل نفسه لمدة أسبوعين في داونينغ ستريت.

وتأتي أحدث مشاكل جونسون مع كوفيد بعد أسبوع صاخب أُطيح فيه بأكبر مستشاريه، دومينيك كامينجز، بعد خلافه مع فصيل منافس بقيادة خطيبته والمتحدثة الجديدة باسمه.

ومن شقة تطل على داونينغ ستريت، سيتعين على جونسون أن يحارب أسوأ تفش لكوفيد-19 في أوروبا، وأن يتحلى بالدبلوماسية اللازمة للتوصل في غضون أيام إلى اتفاقية تجارة ضمن اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال جونسون في تغريدة: "أشعر أنني على خير ما يرام.. جسدي مليء بالأجسام المضادة".

موضوع يهمك : بريطانيا تعلق الطيران مع إسرائيل

وأضاف جونسون (56 عاما): "هناك الكثير يمكن قوله عبر زوم بالطبع ووسائل الاتصال الإلكترونية الأخرى".

وأعلن جونسون يوم الأحد 15 نوفمبر 2020م  أن وحدة الفحص والتعقب التابعة لخدمة الصحة الوطنية طلبت منه أن يعزل نفسه لة أسبوعين بعدما ثبتت إصابة النائب في مجلس العموم، لي أندرسون، الذي حضر اجتماعا لمدة 35 دقيقة معه يوم الخميس، بفيروس كورونا.

وعندما أصيب جونسون بمرض كوفيد-19 في شهر مارس الماضي، كان "في حالة إنكار للمرض"، لكن انتهى به الأمر بالاستعانة بقناع أكسجين في وحدة للعناية المركزة، وتغيب عن العمل لمدة شهر تقريبا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي