أوباما يُنتج بالتعاون مع "نتفليكس" سلسلة وثائقية عن ترامب

2020-11-27 | منذ 4 شهر

توثيق وكوميديا عن ترامب

The G Word هو عنوان سلسلة الأنيمايشن الوثائقية التي ستكشف عنها «نتفليكس» النقاب في مطلع عام 2021. العمل الذي تتعاون فيه منصة البث التدفقي الأميركية مع شركة Higher Ground Productions المملوكة للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل، ستتناول فترة حكم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وتستند بشكل كامل إلى كتاب

مايكل لويس The Fifth Risk، الذي اشترى باراك وميشيل حقوقه في عام 2018.

ومن المنتظر أن يمزج The G Word بين التوثيق والكوميديا، كما سيثير التساؤل عمّا إذا كانت الحكومة (Government) كلمة قذرة أم مؤسسة موثوقاً بها.

وفي تغريدة نشرها حساب «نتفليكس» الرسمي على تويتر، أكدت الشركة أنّ المشروع سيحمل توقيع آدم كونوفر. الأخير شدّد على الموقع نفسه أنّه «سعيد جداً لأنني قادر أخيراً على مشاركة هذه الأخبار: سأنجز مسلسلاً كوميدياً جديداً لـ Netflix حول الحكومة الفيدرالية، ويسمى... أتمنى أن ترونه قريباً».

وفي بيان صحافي، أوضحت «نتفليكس» أنّ المسلسل الجديد سيكشف عن القوة العميقة للحكومة الأميركية وكيف تؤثر على كل أوجه الحياة بطرق عدة، وأنه على رغم من المساحة الكبيرة المخصصة للسياسة عبر وسائل الإعلام، إلا أنّه لا يعرف أحد حقيقة تلك المؤسسة الضخمة ودورها، فأصبحت كلمة حكومة كلمة قذرة يُفضّل عدم التفوّه بها.

يشار إلى أنّ مشروع أوباما مع «نتفليكس» كان وثائقي «المصنع الأمريكي» عام 2019 الذي يضيء على ملياردير صيني يفتتح مصنعاً في أوهايو، متناولاً فكرة الأمل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي