"القدس السينمائي" ينهي دورته الـ 5 بتكريم الفنان بكري والراحلة نادية لطفي

متابعات - الأمة برس
2020-12-07 | منذ 8 شهر

الراحلة نادية لطفي

غزة – أنهى مهرجان القدس السينمائي الدولي دورته الخامسة لهذا العام، بالإعلان عن الأفلام الفائزة، وجوائز مسابقة السيناريو الخاصة والمكرمين في الدورة، وهم الفنان محمد بكري، والفنانة المصرية الراحلة نادية لطفي، والمخرجة البرازيلية يارا لي.

وأقيم المهرجان هذا العام بالشراكة مع وزارة الثقافة الفلسطينية، وبالتعاون مع جمعية رؤية شبابية.

وفي بيان نشرته إدارة المهرجان، في ختام الفعاليات، تقدم الدكتور عز الدين شلح رئيس المهرجان بشكره لوزارة الثقافة الفلسطينية، على دعمها للمهرجان، وللوزير عاطف أبو سيف الذي لم يتوان في دعم السينما الفلسطينية، وإلى إدارة المهرجان، وجمعية رؤية شبابية ولجنة المشاهدة ولجان التحكيم ولكل من ساهم في الارتقاء بالمهرجان. 

وكرم مهرجان القدس السينمائي ثلاثة وجوه سينمائية هم: الفنان محمد بكري عن مجمل ما قدمه للسينما الفلسطينية، والراحلة الفنانة نادية لطفي لدورها في دعم القضية الفلسطينية، وكذلك المخرجة البرازيلية يارا لي لما قدمته للقضية الفلسطينية.

وحصدت الكاتبة والسيناريست الفلسطينية الأردنية إيمان سعيد جائزة “غصن الزيتون الذهبي” لأفضل سيناريو طويل بعنوان: “فرق توقيت”، كما حصد السيناريست جمال جنيد جائزة “غصن الزيتون الذهبي” لأفضل سيناريو قصير بعنوان: “عودة الروح” سوريا، كما منحت لجنة تحكيم السيناريو شهادات تقدير لثلاثة سيناريوهات، الأول للسيناريست عبدالله أبو سنينه عن سيناريو طويل بعنوان: “خط البداية” فلسطين، وللسيناريست ربيع فريد مرشد عن سيناريو طويل بعنوان: “مزن” سوريا، وكذلك شهادة تقدير للسيناريست نسرين حمد عن سيناريو قصير بعنوان: “فم آخر للحياة” فلسطين.

وعن جوائز الأفلام الروائية الطويلة، حصد الفيلم العراقي للمخرج مهند حيال الجائزة الكبرى جائزة “غصن الزيتون الذهبي” لأفضل فيلم روائي طويل، كما حصد المخرج المغربي محمد اليونسي ثلاث جوائز عن فيلمه “دقات القدر” الأولى جائزة لجنة التحكيم الخاصة، والثانية جائزة التصوير، والثالثة جائزة “غصن الزيتون الذهبي” لأفضل ممثلة للفنانة يسرى طارق عن دورها في نفس الفيلم دقات القدر.

كما نال الفيلم السوري ”مسافرو الحرب” جائزتين الجائزة الأولى جائزة أفضل سيناريو، والثانية جائزة “غصن الزيتون الذهبي” لأفضل ممثل مناصفة بين الفنان السوري أيمن زيدان والفنان الجزائري بوجمعة جيلالي عن دوره في الفيلم الجزائري “إلى آخر الزمان” للمخرجة ياسمين شويخ، كما وحصد الفيلم الفلسطيني “كتابة على الثلج” لمخرجه رشيد مشهراوي جائزة أفضل إنتاج.

أما جوائز الأفلام الروائية القصيرة، فذهبت جائزة “غصن الزيتون الذهبي” للمخرج الأردني صالح الخطايبة عن فيلمه “هدنة”، أما جائزة التحكيم الخاصة فذهبت للمخرج اللبناني كامل حرب عن فيلمه “الجبل الأحمر”.

فيما ذهبت جوائز الأفلام الوثائقية الطويلة لأفضل فيلم وثائقي للمخرج الجزائري حسن فرحاتي عن فيلمه “جوله في رأسي”، كما حصدت المخرجة الفلسطينية تمارا أبو لبن جائزة محمد بكري لأفضل فيلم وطني، ونال المخرج التونسي محمود الجميني جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن فيلمه “لا. نعم”. 

وذهبت جائزة “غصن الزيتون الذهبي” لأفضل فيلم وثائقي قصير للمخرج السوداني إبراهيم سنوبي عن فيلمه “رحلة إلى كينيا”، أما جائزة لجنة التحكيم الخاصة فذهبت للفيلم الفلسطيني “وعد” للمخرج محمد شلودي.

وبخصوص جوائز أفلام الهواة، لأفضل فيلم روائي قصير حصل فيلم “عيشة أهلك” للمخرج أحمد حامد، من مصر على جائزة “غصن الزيتون الذهبي”، أما جائزة لجنة التحكيم الخاصة لأفلام الهواة عن فئة الأفلام الروائية القصيرة فعادت للمخرج صلاح أبو نعمة عن فيلمه “المنطقة ج” فلسطين، ونال المخرج محمد نقراشي جائزة “غصن الزيتون الذهبي” لأفضل فيلم للهواة عن فئة الأفلام الوثائقية القصيرة، مصر، أم جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن فئة الأفلام الوثائقية القصيرة فعادت للفيلم التونسي “عنا حوت” لمخرجه هيثم مغيري.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي