الإليزيه تعلن تطورات حالة ماكرون الصحية

2020-12-19 | منذ 4 شهر

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

وكالات - أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان، اليوم السبت 19 ديسمبر/كانون الأول، عن تطورات الحالة الصحية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خاصة بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، وخضوعه للحجر الصحي لمدة 7 أيام.

ووفقا لبيان الرئاسة الفرنسية، فإن الحالة الصحية للرئيس إيمانويل ماكرون مستقرة، مضيفة أن نتائج الفحوص الطبية جاءت مطمئنة.

وأوضحت أن "الحالة الصحية للرئيس مستقرة مقارنة بيوم الجمعة، حيث ظهرت عليه أعراض تشبه أعراض كوفيد-19 ولكنها لا تمنعه من القيام بالتزاماته".

وكان ماكرون قد ظهر، أمس، في فيديو مباشر قام بمشاركته عبر صفحته الرسمية "تويتر"، ليطمئن شعبه على وضعه الصحي وشكر كل الذين راسلوه للاطمئنان عليه.

وأكد ماكرون، أنه "سيكون في وضع أحسن يوما بعد يوما، وهو يمر بنفس ما مر به ملايين الناس الذين أصيبوا بهذا المرض وتعافوا منه".

ودعا الجميع إلى توخي الحيطة والحذر من هذا الفيروس، وقال: بأنه "يمكن لهذا الفيروس إصابة أي شخص في العالم".

وأضاف: "فبالرغم من أنني كنت ألتزم بالإجراءات الوقائية بشكل دائم من ارتداء القناع الطبي والقفازات والتعقيم الدوري واحترام قواعد التباعد الاجتماعي، إلا أنني أصبت بالفيروس، لهذا يجب علينا أن نواصل الالتزام بالقواعد الوقائية ونحمي أنفسنا حتى لو أنني أعلم انه في بعض الأحيان صعب عليكم وأنها تشعركم بعدم الراحة، لكن يجب علينا التحمل".

وتابع: "أمس في فرنسا، تم تسجيل 18 ألف إصابة بالفيروس، لهذا يجب علينا الحذر ومواصلة الالتزام، لأن الفيروس لا يستثني أي شخص، الجميع معرض للإصابة به".

وختم بقوله: "بأن الحكومة الفرنسية تواصل عملها في السعي في توفير اللقاح المضاد لفيروس"كورونا"، خلال الأيام القادمة، وبأنه سيعود إليهم في أسرع وقت".

يذكر أن عدد الإصابات بفيروس"كورونا" في فرنسا بلغت مليونين و427 ألفا و316 إصابة، فيما تماثل للشفاء 181 ألفا و506 حالات، وتم تسجيل 59 ألفا و619 حالة وفاة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي