وزير: لندن يمكنها الآن بدء علاقة خاصة مع الاتحاد الأوروبي

د.ب. أ
2020-12-27 | منذ 6 شهر

ذكر وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف أن الاتفاق التجاري ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) الذي تم التفاوض عليه في اللحظة الأخيرة سوف يمكن المملكة المتحدة من الحصول على "علاقة خاصة" مع الاتحاد الأوروبي، مستخدما التعبير الذي يستخدم بشكل تقليدي لوصف العلاقة الوثيقة مع الولايات المتحدة.

ويجعل الاتفاق التجاري من الممكن تجاوز عملية البريكست الصعبة و"القبيحة" والشروع في عصر جديد أكثر تفاؤلاً، حسبما كتب جوف في مقال خاص بالقراء نشرته صحيفة "تايمز" اليوم السبت. 

ولكنه قال إن هناك عددا من الأشياء سوف تتغير بدءً من يناير(كانون ثان) فصاعداً، وأنه يجب على الشركات التأقلم عليها.

وأعلنت لندن وبركسل أمس الأول الخميس أي عشية عيد الميلاد، تحقيق تقدم في المحادثات بشأن اتفاق تجارة مشترك بعد انتهاء الفترة الانتقالية ما بعد البريكست.

ومع مطلع العام الجديد تكون بريطانيا قد تركت أخيراً الاتحاد الأوروبي بعد نحو 40 عاماً من العضوية به، متفادية أسوأ العواقب للانفصال.

موضوع يهمك : جونسون: مرحلة ما بعد بريكست "صعب" وسنستمر في المفاوضات

ومن المقرر أن يصوت البرلمان البريطاني على الاتفاق في 30 ديسمبر(كانون الأول)، وفي ظل تعهد حزب العمال المعارض بدعمه فمن المؤكد فعليا أن يصبح الاتفاق قانونا، بحسب ما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء.

ورغم ذلك حث رئيس الوزراءالبريطاني بوريس جونسون المتشككين في الاتحاد الأوروبي في حزبه المحافظ على دعم الاتفاق، بحسب ما ذكرته صحيفة "تليجراف".

 وقالت الصحيفة نقلا عن رسالة عبر تطبيق "واتس اب" من جونسون لأعضاء المحافظين بالبرلمان إن الاتفاق يفي بالتزامات تم التعهد بها تتعلق بالسيطرة على الأموال وبقوانين الحدود والصيد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي