وزيرة الداخلية البريطانية: لهجة ترامب هي السبب المباشر لأعمال العنف في الكونغرس

رويترز
2021-01-07 | منذ 5 شهر

 

 

قالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتِل إن لهجة الرئيس دونالد ترامب في الاعتراض على خسارته انتخابات الرئاسة كانت سببا مباشرا للعنف "المروع" الذي وقع عند مبنى الكونغرس الأمريكي.

وأضافت الوزير لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، أن الأحداث كانت "مروعة بصورة تعجز الكلمات عن وصفها" وأن ترامب لم يمنع تصعيد العنف فحسب، بل أججه.

وقالت الوزيرة: "أدت تصريحاته بشكل مباشر إلى العنف.. وحتى هذه اللحظة لم يندد بذلك العنف، وهذا خطأ تماما".

وتابعت لوسائل الإعلام: "يتعين عليه أن يندد تماما بكل ما حدث.. لقد أدلى بتصريح أمس ولم يفعل شيئا يُذكر لتهدئة الموقف.. عبارات الاستفزاز خاطئة تماما".

موضوع يهمك : القضاء البريطاني يرفض تسليم أسانج إلى أميركا

ووصف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون المشاهد التي وقعت في واشنطن بأنها "مشينة".

وتمثل تصريحات جونسون وباتل تحولا شديدا في لهجة حكومة بريطانيا، حليفة الولايات المتحدة المقربة، إزاء ترامب. وكان جونسون ووزراؤه يسعون دائما من قبل لتجنب انتقاد الرئيس الأمريكي.

وقالت باتل إن الولايات المتحدة "منارة للديمقراطية" وإن "من الضرورة البالغة أن يحدث انتقال للسلطة لإدارة بايدن".

وشهدت واشنطن تظاهرات احتجاجية حاشدة لأنصار الرئيس ترامب، أمس الأربعاء، الذين بعد أن تجمعوا في محيط البيت الأبيض، توجهوا إلى مبنى الكونغرس بالتزامن مع عقد مجلسي النواب والشيوخ جلسة مشتركة للتصديق على نتائج التصويت في انتخابات الرئاسة.

وتمكن المحتجون من اختراق الحواجز الأمنية المحيطة بمبنى الكابيتول واحتلال المنصة التي سيعلن من خلالها رسميا تنصيب الرئيس المنتخب بايدن.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي