فوائد غير متوقعة للتفاح الأخضر ستدفعك لتناوله يومياً.. تعرّف إليها

2021-01-18 | منذ 8 شهر

يعد التفاح مصدراً غنياً بفيتامين ج، ومتعددات الفينول الذي يحتوي على فوائد التفاح كاملة. وينصح بتناول التفاحة كاملة بقشرها، حيث تحتوي القشرة على نصف الألياف والعديد من متعددات الفينول.

الفوائد الصحية للتفاح

يساعد على إنقاص الوزن:

يعدّ غنياً بالألياف والماء، كما يحتوي على مركبات طبيعية قد تعزز من فقدان الوزن. ووجدت دراسة أن تناول شرائح التفاح قبل تناول الطعام يزيد من الشعور بالشبع. مما أدى إلى تقليل السعرات الحرارية بمعدل 200 سعرة حرارية مقارنةً بغيرهم.

يعزز صحة القلب:

حيثُ إنّ التفاح غني بالألياف القابلة للذوبان التي قد تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم. ويحتوي التفاح أيضاً على متعددات الفينول التي لها خصائص مضادة للأكسدة.

يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني:

حيث وجدت العديد من الدراسات أن تناول تفاحة يومياً أو بضع تفاحات خلال الأسبوع يرتبط بتقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 28% مقارنة بعدم تناوله.

يعزز نمو البكتيريا النافعة:

حيث توجد هذه البكتيريا في الأمعاء؛ والتي تتغذى على البكتين (بالإنجليزية: Pectin) وهو نوع من الألياف الموجودة في التفاح. وقد يكون هذا سبباً لجعل التفاح ذا تأثير إيجابي في التقليل من خطر السمنة. والسكري من النوع الثاني، بالإضافة إلى أمراض القلب.

يمكن أن يساهم في تقليل الإصابة بمرض السرطان:

كما وجدت دراسة أجريت على النساء أنّ تناول التفاح يرتبط بتقليل معدل الوفاة بسبب السرطان.

يعزز الاستجابة المناعية:

كما قد يساعد على مكافحة الربو، حيثُ إنّ التفاح غني بمضادات الأكسدة التي قد تساعد على حماية الرئة من الأضرار التأكسدية.

 يعزز من صحة العظام:

موضوع يهمك : فوائد التمر لصحتك

حيث إنّ التفاح يحتوي على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب التي قد تساعد على تعزيز كثافة العظام وقوتها بحسب ما يعتقده الباحثون. ويساهم التفاح أيضاً في الحفاظ على كتلة العظام مع التقدم في السن.

يحمي بطانة المعدة:

يساعد حمض الكلوروجينيك (بالإنجليزية: Chlorogenic acid) ومركب كاتشين (بالإنجليزية: Catechin) الموجود في التفاح على تقليل الإصابات التي تتعرض لها بطانة المعدة نتيجة تناول الأدوية المضادة للالتهابات.

يعزز الذاكرة:

حيث إن عصير التفاح قد يساهم في الحفاظ على الأستيل كولين. وهو ناقل عصبي يمكن أن تقل مستوياته مع التقدم في العمر. ويرتبط انخفاض مستويات هذا الناقل بمرض ألزهايمر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي