الخرجية البريطانية تدين العنف ضد المتظاهرين في ميانمار وتدرس اتخاذ إجراءات

2021-02-20 | منذ 4 شهر

لندن- وكالات- أعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب أن لندن ستدرس اتخاذ مزيد من الإجراءات تجاه المسؤولين عن العنف ضد المتظاهرين في ميانمار بعد التقارير عن سقوط قتلى.

وقال راب في تغريدة على "تويتر"، اليوم السبت، إن "إطلاق النار على المحتجين السلميين في ميانمار يتخطى كل الحدود. ونحن سندرس اتخاذ مزيد من الخطوات مع شركائنا الدوليين ضد أولئك الذين يقمعون الديمقراطية ويضيقون الخناق على المعارضة".

وكانت بريطانيا قد فرضت عقوبات على القادة العسكريين في ميانمار يوم الخميس، متهمة إياهم بانتهاك حقوق الإنسان أثناء استيلائهم على السلطة في البلاد.

وأفادت تقارير إعلامية نقلا عن عمال الإغاثة يوم السبت بأن الشرطة أطلقت النار على المتظاهرين في مدينة ماندالاي بشمال ميانمار، مما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل.

وتستمر الاحتجاجات في ميانمار منذ استيلاء العسكريين على السلطة في البلاد 1 فبراير الجاري واعتقالهم القيادة المدنية للبلاد، بمن فيها زعيمة الحزب الحاكم أونغ سان سو تشي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي