الخرطوم تجدد شكواه الأممية ضد مصر بشأن مثلث حلايب

متابعات الأمة برس
2021-02-24 | منذ 4 شهر

أعلن السودان تجديد شكواه إلى مجلس الأمن الدولي ضد مصر، بشأن مثلث “حلايب وشلاتين” المتنازع عليه بين البلدين.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن مصدر بوزارة الخارجية (لم تسمه)، مساء الثلاثاء 23 فبراير 2021م ، أن “السودان جدد شكواه ضد مصر بشأن حلايب وشلاتين في مجلس الأمن بتاريخ 4 يناير/ كانون الثاني الماضي”.

وأوضح المصدر أن “تجديد الشكوى يأتي كإجراء روتيني لحفظ الحق والإبقاء عليها في أجندة مجلس الأمن الدولي، لأنه إذا لم يتم تجديدها كل ثلاث سنوات متواصلة يتم حذفها تلقائيا من الأجندة”.

موضوع يهمك : رئيس البرلمان العربي يفتتح الجلسة الثالثة للبرلمان العربي ويطلق المرصد العربي لحقوق الإنسان

وأكد حرص السودان على القيام بتجديد الشكوى حفاظا على حقوقه، إذ قدمت الخرطوم أولى شكاواها ضد القاهرة عام 1958.

وفي أغسطس/ آب الماضي، قال رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، إن جيش بلاده “لن يتراجع” حتى يتم رفع علم السودان في مثلث حلايب وشلاتين.

وبيّن البرهان آنذاك، أثناء إلقاء خطبة عسكرية غربي الخرطوم: “حقنا ما بنخليه (لا نتركه) ولن نتراجع عنه ولن ننساه، حتى يتم رفع علم السودان فى حلايب وشلاتين وفي كل مكان من بلادنا”.

ويطل المثلث المتنازع عليه، على ساحل البحر الأحمر، على الحدود المصرية السودانية، بمساحة نحو 20.5 ألف كيلومتر مربع، ويضم ثلاث مناطق هي: حلايب وشلاتين وأبو رماد.

ورغم نزاع الجارتين على هذا المثلث الحدودي منذ استقلال السودان عام 1956، لكنه كان مفتوحا أمام حركة التجارة والأفراد من البلدين دون قيود حتى 1995، حين دخله الجيش المصري وأحكم سيطرته عليه.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي