لأول مرة منذ عقود.. وصول سفينة عسكرية أميركية إلى السودان

متابعات الامة برس:
2021-02-24 | منذ 4 شهر

وصول سفينة عسكرية أميركية إلى السودان

الخرطوم-وكالات: وصلت، الأربعاء 24نوفمبر2021، سفينة نقل سريع عسكرية، تابعة للبحرية الأميركية، إلى ميناء بورتسودان شرقي البلاد.

وقالت السفارة الأميركية بالخرطوم في بيان، إن زيارة السفينة البحرية الأميركية "كارسون سيتي"، للسودان تعتبر أول زيارة منذ عقود.

وأضاف البيان أن الزيارة لميناء "بورتسودان" شرقي البلاد، تسلط الضوء على استعداد القوات المسلحة الأميركية لتعزيز الشراكة المتجددة مع القوات المسلحة السودانية.

وقال قائد قيادة النقل البحري العسكري الأميركي في أوروبا وأفريقيا وقائد فرقة العمل 63، النقيب فرانك أوكاتا، "يشرفنا العمل مع شركائنا السودانيين في تعزيز الأمن البحري".

وتأتي هذه الزيارة في أعقاب الزيارة التي قام بها نائب القيادة الأميركية في أفريقيا للتواصل المدني-العسكري، السفير الأميركي أندرو يونغ، ومديرة المخابرات بالبحرية الأميركية، الأدميرال هايدي بيرغ، إلى الخرطوم، في يناير من هذا العام، لتوسيع الشراكة والتعاون بين البلدين.

وقال يونغ "نحن في لحظة تغيير جذرية في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسودان، وذلك بفضل جهود الحكومة الانتقالية السودانية المدنية، لرسم مسار جريء وجديد بعيدا عن إرث النظام السابق".

وتابع يونغ "إن هذا التغيير الجذري سيمكن الشراكة بين القوات المسلحة السودانية والقيادة الأميركية في أفريقيا من التطور والتوسع".

وقبل زيارتها إلى السودان، عملت سفينة "كارسون سيتي" في البحر الأحمر من أجل حفظ الأمن والسلام وحرية التنقل في البحار.

ويعمل على ظهر هذه السفينة، نحو 35 شخصا، من بينهم عناصر تابعة للبحرية الأميركية، وبحارة من الخدمة المدنية.

وشهدت العلاقات السودانية الأميركية، تقاربا كبيرا بعد رفع اسم السودان من على قوائم الإرهاب، وتوقيع الخرطوم لاتفاق سلام مع إسرائيل برعاية الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي