الخرطوم. المجلس السيادي ينفي خبرا حول سيارات أعضائه ويؤكد أن هدفه إثارة البلبلة

متابعات الأمة برس
2021-03-02 | منذ 4 شهر

نفت الأمانة العامة لمجلس السيادة السوداني، صحة خبر أوردته إحدى الصحف المحلية، يتعلق بسيارات أعضاء المجلس، معتبرة أن الهدف من الخبر إثارة الفتن والبلبلة، وعكس صورة سلبية.

وأكدت الأمانة العامة في بيان، عدم صحة الخبر الذي نشرته صحيفة "الانتباهة" في عددها الصادر أمس الاثنين تحت عنوان: "أعضاء السيادي الجدد يرفضون 100 أكسنت ويطلبون لاندكروزرات"، مشيرة إلى أن القصد من الخبر هو إثارة الفتن والبلبلة، وعكس صورة سلبية عن صناع السلام وقادته، الذين بذلوا النفس والنفيس من أجل التوصل لاتفاق سلام عادل يرضي الجميع، وأكدوا عبر أروقة  التفاوض في جوبا حرصهم على أمن واستقرار ووحدة السودان.

وأوضحت الأمانة العامة لمجلس السيادة، أن تأخير أعضاء مجلس السيادة الجدد عن أداء اليمين الدستورية، يعود إلى طوافهم في عدد من الولايات للتبشير باتفاق جوبا لسلام السودان، وتهيئة البيئة المناسبة لتطبيقه على أرض الواقع.

وأعربت الأمانة عن أملها في أن يسهم الإعلام ووسائطه المتعددة بدور فاعل وبناء في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد، والتي تتطلب تكاتف وتعاون الجميع لخدمة القضايا الوطنية وفي مقدمتها عملية بناء السلام وتحقيق الأمن والاستقرار للسودان وشعبه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي