عالم فيروسات ألماني يقارن فعالية لقاحي سبوتنيك و أسترازينكا

متابعات الأمة برس
2021-03-03 | منذ 7 شهر

أعلن البروفيسور فرانك هوفرت، رئيس معهد علم الأحياء المجهرية والفيروسات، في معهد طب براندنبورغ، أن الألمان متشككون بعض الشيء من لقاح "استرازينكا"، الذي اعتمده الاتحاد الأوروبي.

ويشير البروفيسور في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى أن الشكوك ناتجة عن سوء الحملة الإعلامية.

 ويقول، " إذا نظرنا إلى المعلومات بشأن اعتماد اللقاح في الاتحاد الأوروبي، وهذا يعني في ألمانيا أيضا، فنجد أن مشكلة لقاح أسترازينكا ذات طبيعة تواصلية. لأن المعلومات عنه نشرت على أجزاء مقطعة، وكل جزء مع تفسيرات غير واضحة تماما. وكما هو معروف هذا اللقاح وغيره، المضادة للفيروس التاجي المستجد هدفها حماية الناس من مرض خطير ومن الموت. والعيب الوحيد المحتمل للقاح أسترازينكا هو أن واحدا من كل ستة أشخاص من المطعمين به، يعاني من آثار جانبية مثل أعراض الإنفلونزا. وهذا يشير إلى أن منظومة المناعة تقوم بواجبها  بشكل جيد. كما أن الآثار الجانبية تظهر أقل عند التطعيم بلقاح mRNA".

 ووفقا لبيانات معهد روبرت كوخ، توجد في مستودعات ألمانيا أكثر من مليون جرعة من لقاح أسترازينكا، وسوف تصل قريبا 1.7 مليون جرعة أخرى، بحيث يخضع للتطعيم أولا الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 80 سنة وأكثر والعاملون في دور رعاية المسنين وفي وحدات العناية المركزة، ومن ثم الذين تبلغ أعمارهم 70 سنة والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

ويشير البروفيسور، إلى أنه "لاتوجد حجج مضادة للقاح أسترازينكا"، ويضيف، أن "فعاليته عالية"، وبموجب أحدث البيانات من اسكتلندا، بعد تلقي الجرعة الأولى من اللقاح "يوفر حماية واسعة" ضد الفيروس التاجي المستجد، على غرار اللقاح الروسي "سبوتيك V" الذي لم "يعتمده الاتحاد الأوروبي إلى الآن، ولكن المفاوضات بشأنه مستمرة".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي