حمدوك يدعو لتفاهم مصري سوداني حول حلايب وشلاتين

متابعات
2021-03-12 | منذ 3 شهر

دعا رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى فتح ملف مثلث حلايب وشلاتين مع مصر من أجل التفاهم حوله.

وجاءت هذه الدعوة خلال لقاء حمدوك خبراء أكاديميين وباحثين بالعاصمة المصرية القاهرة، حسب وكالة الأنباء السودانية.

وطالب حمدوك "بضرورة الحديث عن المسكوت عنه في العلاقات بين البلدين، وفتح ملف حلايب وشلاتين من أجل الوصول إلى تفاهم حوله".

 وأضاف أن "التاريخ والمصير المشترك للشعبين السوداني والمصري يمكنه خلق منارة للعالمين الإفريقي والعربي".

وأشار إلى "رؤية حكومة الفترة الانتقالية بالسودان للدفع بعملية الانتقال من خلال الإصلاح الاقتصادي، وهيكلة الأجهزة الأمنية، وبناء علاقات خارجية متوازنة".

ولفت إلى "إمكانية بناء العلاقات المصرية السودانية على أساس مصلحة الشعوب".

في وقت سابق الخميس، وصل حمدوك إلى القاهرة في زيارة رسمية، لبحث سبل تعزيز التعاون والعلاقات السودانية المصرية عقب 5 أيام على زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الخرطوم.

​​​​​​​ويطل مثلث حلايب على ساحل البحر الأحمر على الحدود المصرية السودانية، بمساحة نحو 20.5 ألف كيلومتر مربع، ويضم ثلاث مناطق هي حلايب وشلاتين وأبو رماد 

ورغم خلاف البلدين على هذا المثلث منذ استقلال السودان عام 1956، بقي مفتوحا أمام حركة التجارة والأفراد من البلدين دون قيود حتى 1995.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي