لندن... العثور على جثة مفقودة أثارت جدلاً

متابعات الأمة برس
2021-03-12 | منذ 3 شهر

لندن- وكالات- أكدت الشرطة البريطانية أن الجثة التي تم العثور عليها في الغابات جنوبي إنجلترا هي للمفقود أثرها سارة إيفرارد المقيمة في لندن، وكان اختفاؤها قد أثار جدلا على مستوى البلاد حول الجرائم المرتكبة ضد السيدات.

واختفت إيفرارد / 33 عاما/ في 3 مارس الجاري، بعد أن بدأت في السير من منزل صديقتها عائدة لمنزلها في جنوب لندن.

وتم اكتشاف الرفات في أشفورد في كنت، الواقعة على بعد 78 كيلومترا من المكان الذي شوهدت فيه إيفرارد آخر مرة.

وألقت الشرطة القبض على اثنين من المشتبه بهم، أحدهما ضابط في شرطة العاصمة بلندن.

‏عذرا، لم يتمكّن مشغّل الفيديو من تحميل الملف.(‏رمز الخطأ: 101102)

ومن المقرر تنظيم وقفة احتجاجية كبيرة لإحياء ذكرى إيفرارد يوم غد السبت في لندن.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي