ويكلي: خلاف بين الملكة إليزابيث والأمير تشارلز على طريقة الرد على مقابلة هاري وميغان

متابعات الامة برس:
2021-03-14 | منذ 7 شهر

 

أفادت وسائل الإعلام بأن خلافاً وقع بين الملكة البريطانية والأمير تشارلز، بشأن طريقة التعامل مع مقابلة الأمير هاري وميغان ماركل مع أوبرا وينفري.

نقلت مجلة Us Weekly الأمريكية عن مصدر مطلع قوله إنه كانت لدى الملكة إليزابيث الثانية (94 عاماً) ونجلها الأكبر تشارلز (72 عاماً) خطط مختلفة تماماً بشأن كيفية الرد على مقابلة هاري وميغان.

إذ أراد ولي العهد الأمير تشارلز أن ينفي كل الادعاءات التي جاءت في المقابلة بشدة، بينما أرادت الملكة اتباع أسلوب أكثر تواضعاً، حسب نقل المجلة الأمريكية عن المصدر الذي لم تعلن عن صفته.

وقد أصر الأمير تشارلز ضرورة نفي ادعاءات نجله وزوجته، خصوصاً ما قالته عن قلقهم عن لون بشرة طفلهما آرتشي، لكن باقي أفراد العائلة الملكية لم يريدوا ذلك، وخصوصاً الملكة إليزابيث.

بيان القصر مع موقف إليزابيث وليس الأمير تشارلز

تصريحات قصر باكنغهام أظهرت تعاطفاً مع هاري وميغان، ولم ترد على تصريحاتهما كما أراد الأمير تشارز، إذ أصدر القصر بياناً، الثلاثاء 9 مارس/آذار 2021، جاء فيه أن الأسرة بأكملها "تشعر بالحزن لمعرفة مدى صعوبة السنوات القليلة الماضية بالنسبة لهاري وميغان".

وأضاف البيان: "القضايا المثارة خاصة تلك المتعلقة بالعرق، تبعث على القلق. وعلى الرغم من أن بعض الروايات قد تتباين، فإنها تُؤخذ بجدية بالغة وستتعامل معها الأسرة بخصوصية". وتابع أيضاً: "هاري وميغان وآرتشي سيظلون دائماً أفراداً محبوبين جداً في العائلة".

الملكة تجاهلت مقابلة هاري وميغان

ظهرت الملكة إليزابيث، الجمعة 12 مارس/آذار 2021، للعلن لأول مرة منذ مقابلة حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان، التي أثارت عاصفة في أروقة البلاط الملكي، لكنها لم تشر إلى تلك الأزمة التي عصفت بعائلتها.

فقد شاركت ملكة بريطانيا في عرض علمي افتراضي عبر الفيديو، لإحياء أسبوع العلوم البريطاني، احتفالاً بالدور الذي تلعبه العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في المجتمع البريطاني.

ضمت مكالمة الفيديو علماء بريطانيين ومعلمين وتلامذة المدارس. فيما تجاهلت الملكة الحديث عن المقابلة المثيرة للجدل، خاصةً أن نهج العائلة المعتاد إزاء تصريحات كهذه هو أنها أمر عائلي خاص.

حيث ناقشت الملكة آخر المستجدات في مهمة "برسيفيرانس" التي أطلقتها وكالة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا" إلى سطح المريخ، كما ناقشت أيضاً اكتشاف نيزك نادر هبط في جلاستيرشير، غرب بريطانيا، الشهر الماضي، وهو أول نيزك تم اكتشافه في المملكة المتحدة منذ 30 عاماً.

تصريحات صادمة في مقابلة هاري وميغان

كان هاري وميغان قد كشفا خلال المقابلة مع أوبرا وينفري التي بُثت يوم الأحد 7 مارس/آذار، عن العديد من أسرار العائلة الملكية، والأسباب التي دفعتهما إلى مغادرة إنجلترا، والابتعاد عن أداء واجباتهما الملكية.

ومن بين ما قالته ماركل إنها وصلت إلى مرحلة فكرت فيها بالانتحار، وإنها كانت تعيش بالقصر وتشعر كأنها سجينة فيه، وأن أفراداً في العائلة الملكية كانوا قلقين بشأن لون بشرة ابنها آرتشي قبل ولادته.

أما الأمير هاري فأبرز ما كشفه أنه شعر بالخذلان من والده الأمير تشارلز الذي لم يعُد يرد على اتصالاته بعد انفصاله وميغان عن العائلة، وقوله إنه يشفق على شقيقه ووالده لأنهما أصبحا أسيرين للعائلة.

وكشف الزوجان أيضاً أنهما لم يعودا يحصلان على راتب من والد الأمير هاري، الأمير تشارلز، أو أموال من دافعي الضرائب في المملكة المتحدة، لذلك أبرما عدة صفقات مع منصات Netflix وSpotify لتأمين احتياجاتهما المادية، وأنهما تزوّجا قبل الزفاف الملكي الرسمي في حفل صغير، كما أعلنا عن انتظارهما وصول طفلهما الثاني هذا الصيف، وستكون فتاة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي