الأوسكار يتحدى كورونا ويسلمّ جوائزه حضوريا

2021-03-20 | منذ 9 شهر

رقابة صارمة

لوس أنجلس – أفاد منتجون أن حفل توزيع جوائز الأوسكار الذي سيقام في أبريل المقبل سيكون حدثا حميميا لن يستخدم فيه تطبيق زوم وسيقتصر على المرشحين والمقدمين وضيوفهم.

وسيُقام بسبب جائحة فايروس كورونا، العرض لتوزيع أرفع الجوائز مقاما في صناعة السينما في كل من محطة يونيون للسكك الحديدية في وسط مدينة لوس أنجلس والمقر التقليدي لجوائز الأوسكار في مسرح دولبي بهوليوود.

وسيخضع كل الحاضرين لفحوص وسيكون هناك فريق سلامة لكوفيد – 19 في الموقع طوال مساء يوم 25 أبريل.

وقال المنتجون ستيفن سودربيرغ وجيسي كولينز وستيسي شير في مذكرة لأكثر من 200 مرشح هذا العام “لن يكون تطبيق زوم خيارا متاحا خلال الحفل”.

وأضاف المنتجون “نبذل قصارى جهدنا لتوفير أمسية آمنة وممتعة لكم جميعا شخصيا، وكذلك لجميع الملايين من محبي الأفلام حول العالم، ونشعر أن هذا الشيء الافتراضي سيقلل من هذه الجهود”.

وذكروا أن المرشحين وضيوفهم سيتجمعون في ساحة بمحطة يونيون، بينما ستُقام فعاليات العرض الأخرى مباشرة داخل مسرح دولبي على بعد حوالي 13 كيلومترا.

وكان في العادة، المئات من كبار نجوم السينما في العالم يجتمعون في المسرح الذي يسع 3400 مقعد لحضور عرض حي تسبقه مراسم على سجادة حمراء تعج بالمصورين وأطقم التصوير.

وكانت هناك آمال منذ العام الماضي لتنظيم حفل الأوسكار في حضرة كوكبة من النجوم بدلا من التحول إلى حفلة “افتراضية”.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي