فرنسا تستنكر انسحاب تركيا من اتفاقية أوروبية لحماية المرأة من العنف

متابعات الأمة برس
2021-03-21 | منذ 3 أسبوع

استنكرت فرنسا قرار أنقرة الانسحاب من "اتفاقية إسطنبول" الموقعة عام 2011 والتي تهدف لحماية المرأة من العنف الأسري.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان إن "فرنسا تأسف بشدة لقرار السلطات التركية الانسحاب من اتفاقية إسطنبول".

وأضاف البيان أن "هذا القرار سيؤثر في المقام الأول على النساء التركيات، اللواتي تعرب فرنسا عن تضامنها معهن".

وكانت ألمانيا اعتبرت أن انسحاب تركيا من معاهدة إسطنبول يبعث بإشارة خاطئة لأوروبا وللمرأة التركية.

وأفادت الجريدة الرسمية التركية في وقت سابق بانسحاب تركيا من اتفاقية إسطنبول بموجب مرسوم، صادر عن الرئيس رجب طيب أردوغان.

من جهته، أكد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن "وجود أو عدم وجود اتفاقيات دولية لا يقلل أو يزيد من مسؤولياتنا لمنع أي شكل من أشكال الجريمة (المحتملة) التي سيتعرض لها مواطنونا".

وجاء ذلك في بيان صادر عن صويلو تعليقا منه على انسحاب بلاده من المعاهدة المعنية بوقف العنف ضد المرأة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي