"هذه ليست جنازة.. هذه قيامة" يفتتح مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

2021-03-25 | منذ 4 شهر

قضية اجتماعية بأبعاد إنسانية عميقةالأقصر (مصر) - يعرض مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في افتتاح دورته العاشرة التي تنطلق مساء اليوم الجمعة بمعبد الكرنك فيلم “هذه ليست جنازة.. هذه قيامة” من ليسوتو للمخرج ليموانغ جيرميه موسيس.

ويتناول الفيلم الذي تم عرضه للمرة الأولى في العام الماضي في مهرجان بالبندقية والفائز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة عن “صناعة الأفلام ذات الرؤية المستقبلية” في المسابقة الدولية بمهرجان صندانس السينمائي، قضايا اجتماعية لها أبعاد إنسانية تتعلّق بحب الوطن والانتماء والبحث عن الهوية.

وتدور أحداث الفيلم حول تعرّض أرملة رفقة أبناء قريتها لضغوطات بسبب عزم السلطات بناء مشاريع تنموية في الجهة ومطالبتهم بالرحيل أو إعادة توطينهم القسري.

وترغب الأرملة التي تبلغ من العمر 80 عاما في حماية منزلها والمقبرة التي دُفن فيها أفراد عائلتها، وتقود حركة لمقاومة السلطات وترفض رفقة متساكني قريتها الفقيرة والمهمشة فكرة التوطين القسري.

وتكشف المرأة المسنة أثناء دفاعها عن هويتها والمكان الذي ولدت وتربت وكبرت فيه عن مفارقات كثيرة في بلد ممزّق بين ماض زراعي وحاضر يتشبّث بفكرة التمدّن والتنمية العصرية ولو على حساب انتماء سكانها.

وتشمل مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بالمهرجان ثمانية أفلام من بينها الفيلم المصري “للإيجار” إخراج إسلام بلال وبطولة خالد الصاوي وشيري عادل ومحمد سلام وهايدي رفعت وياسر الطوبجي وعصام السقا.
كما تشمل مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة ثمانية أفلام، ومسابقة الأفلام القصيرة 13 فيلما، إضافة إلى ثمانية أفلام في مسابقة “الدياسبورا” (الشتات) التي تم استحداثها في الدورة السابقة للمهرجان.

ويكرّم المهرجان العديد من الأسماء منها الممثلة المصرية نادية الجندي والممثلة التونسية هند صبري والممثل المغربي عزالعرب الكغاط والمخرج المصري علي عبدالخالق والمخرج السينمائي شيخ عمر سيسكو من مالي.

الفيلم يسلط الضوء على قصة مسنة تتشبّث بجذورها، وتقود حركة لمقاومة السلطات في بلدها ليسوتو

وتحمل الدورة العاشرة التي أتت تحت شعار “عشر سنوات من الخيال” اسم الممثلة المصرية الراحلة مديحة يسري (1921-2018) بمناسبة مئوية ميلادها، فيما تم اختيار السينما السودانية “ضيف شرف” المهرجان.

ويحتفي المهرجان بمرور مئتي عام على ميلاد الأديب الروسي فيودور دوستويفسكي بعرض اثنين من الأفلام المصرية المقتبسة عن رواياته هما “الإخوة الأعداء” و“الشياطين” للمخرج حسام الدين مصطفى.

ويستعرض المهرجان في افتتاح نسخته العاشرة مجموعة من أفيشات أفلام عدد من رواد السينما المصرية. وقال رئيس المهرجان، السيناريست سيد فؤاد، إن ذلك يأتي في معرض خاص يقام ضمن فعاليات المهرجان، بحضور نخبة من نجوم السينما بمصر وأفريقيا.

ويعتبر مهرجان الأقصر مرآة للسينما الأفريقية ومنصة تعرض طموحات وأحلام الدول الأفريقية، كما يسلط الضوء على الصعوبات والمشاكل التي تعترض طريقها.

وكان المهرجان المصري الذي تنظمه مؤسسة شباب الفنانين المستقلين بالتعاون مع وزارات الثقافة والسياحة والخارجية، أول مهرجان سينمائي في مصر يصطدم بقيود كبح تفشي جائحة فايروس كورونا العام الماضي عند اكتشاف أولى الحالات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي