كورونا ينتشر بقوة في المحافظة : اجتماع موسع بتعز يقر انشاء مراكز عزل جديدة وتفعيل مستشفى الثورة

2021-04-09 | منذ 1 شهر

تعز ( الجمهورية اليمنية) - الأمة برس - ناقشت لجنة الطوارئ بمحافظة تعز الجمعة 9-4-2021 عددا من الإجراءات المتعلقة بخطة الطوارئ لمواجهة وباء كورونا وتفعيل هيئة مستشفى الثورة العام بالمحافظة.

وأكد وكيل وزارة الصحة اليمني الدكتور شوقي الشرجبي على تحديد الاشكالات التي يعاني منها القطاع الصحي بتعز والاحتياجات والامكانيات التي ينبغي توفيرها للتغلب على انتشار فيروس كورونا والحلول الممكنة لايجاد وسائل وآليات جديدة للنهوض بالخدمات الطبية وفي مقدمتها مواجهة وباء كورونا.

ووجه الوكيل مكتب الصحة بإعداد دراسة عاجلة لإنشاء مراكز عزل جديدة لمواجهة انتشار الوباء وأن وزارة الصحة ستعمل على توفير الاحتياجات وإنشاء ثلاثة معامل لإنتاج الاكسجين في المستشفى الجمهوري ومستشفى خليفة بالتربة ومستشفى المخأ.

وأقر الاجتماع عدد من المعالجات ومنها العمل على دعم توسعة مركز العزل بالجمهوري وتوجيه جميع المستشفيات لانشاء غرفة لفرز المشتبهين بإصابتهم بفيروس كورونا وإبلاغ الجهات المختصة.

كما أقر الاجتماع تشكيل لجنة برئاسة مدير مكتب الصحة بالمحافظة لمراقبة أداء المستشفيات ووضع أسعار محددة لبعض الخدمات الطبية تشمل المستشفيات الاهلية وفي مقدمتها علاج القلب واتخاذ الاجراءات الرادعة تجاه المستشفيات التي تفرض تكاليف ورسوم باهظة للعمليات في استغلال سيئ للاوضاع التي تعيشها المحافظة.

من جانبه استعرض رئيس لجنة الطوارئ بالمحافظة عارف جامل الإجراءات التي اتخذتها اللجنة خلال اجتماعاتها المتتالية والخروج بعدد من القرارات المتضمنة تنفيذ حزمة من الاجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار الوباء وتنفيذها من خلال المكاتب التنفيذية والاجهزة الامنية بالاضافة الى عملية الرش والتعقيم والتوعية وبحث الحلول الممكنة لمشكلة الاكسجين.

وكان مدير مكتب الصحة الدكتور راجح المليكي ومدراء المستشفيات تطرقوا الى الامكانيات القائمة للقطاع الصحي والاشكالات التي تعاني منها المستشفيات والمقترحات التي ينبغي التعاون لحلها لمواجهة هذه جائحة كورونا وتعزيز الخدمات الطبية والارتقاء بها في المستشفيات والمراكز الطبية بالمحافظة.

وفي سياق متصل ناقش وكيل وزارة الصحة مع إدارة هيئة مستشفى الثورة العام الاشكالات التي تحول دون تفعيل طاقة المستشفى وتقديم مزيد من الخدمات الطبية بتشغيل جميع الاقسام المتوقفة.

وشدد وكيل الوزارة على سرعة استدعاء الطاقم الطبي وعددهم 100 طبيب متخصص للعودة لممارسة مهامهم الطبية خلال فترة محددة أواتخاذ أجراءات حازمة حيال المتهربين عن أداء واجبهم الطبي والانساني ووضع مقترحات و بدائل لتغطية هذه الفجوة التي تسببت في إغلاق معظم أقسام المستشفى وانعكاس ذلك على الوضع الصحي في المحافظة مطالبا إدارة المستشفى بسرعة الرفع بدارسة شاملة تتضمن الاشكالات والعوائق التي تعانى منها الهيئة للعمل على حلها بالتعاون مع السلطة المحلية والمنظمات الدولية الفاعلة لما فيه رفع مستوى أداء المستشفى وتشغيل جميع الاقسام الطبية وبطاقتها الكاملة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي