اصدارات جديدةشعرقص.حواركتاب الأمةأدب عالمينقدفكراخبار ثقافيةشعبياتفضاءات

محمود درويش وترجمة الشعر :«القصيدة المترجمة لم تعد ملكا لمؤلفها»

كلاير بلاسيال | ترجمة: عبدالله الحيمر يمكن القول إن محمود درويش هو أشهر شاعر عربي معاصر مترجم له بالفرنسية وأكثرهم قراءة. ويرجع ذلك، من بين أمور أخرى، إلى الإيقاع الموسيقي المستقبلي لنصوصه الشعرية: فالثلاثي جبران على وجه الخصوص أدمجوا قراءة قصائد درويش في مؤلفاتهم الموسيقية. وكذلك فعل رودولف برجر،


الصراع في اليمن بعيون النساء: فعالية شعرية لشاعرات يمنيات في اليمن وبريطانيا

لندن – الأمة برس -  بالتعاون مع جامعتي ليدز وليفربول في بريطانيا يقيم مهرجان ليفربول للفنون والثقافة العربية غداً فعالية شعرية افتراضية تشارك فيها أربع شاعرات يمنيات من اليمن والمملكة المتحدة، حيث ستشارك من اليمن الشاعرتان مليحة الأسعدي وميسون الإرياني، ومن بريطانيا ستشارك الشاعرتان


"مجترحو المعجزات: أقوى خمسة وعشرين ابتكاراً في تاريخ الأدب"

يستعرض أنغوس فليتشر في كتابه "مجترحو المعجزات: أقوى خمسة وعشرين ابتكاراً في تاريخ الأدب"، الصادر عن "منشورات سايمون آند شوستر"، أبرز المحطّات في تاريخ الأدب الإنساني منذ حضارات ما بين النهرين وصولاً إلى القرن 20، وتأثيرها في انفعالات البشر وذاكرتهم وطريقة رؤيتهم للحياة. حيث يرى أن الآداب تماثل ال


"تحرير الشرق" لإياد البرغوثي: في التأسيس على الثقافة

سومر شحادة* تحضر الثقافة في وجدان الشعوب حضوراً مقيماً، لا طارئاً ومؤقتاً أو عابراً حضورَ الأنظمة والتحالفات السياسية التي تتغيّر بتغير المصالح. إنّ الثقافة، بوصفها العام، تتراكم وتصنع الوعي وتصوغ السياسات التي تلتصق بإرادة الشعوب. اعتبارات كثيرة يمكن أن يجدها القارئ في كتاب الباحث والأكاديمي ال


قصيدتان - عبدالناصر مجلي*

من هنا سيمر الغزاة من هنا سيمرُّ الغزاة إلى مبتغاهم من جميع اتجاهات القلب المفتوحة على احتمالات متعددة اللغاتيحملون ذكرياتهم وبارود حروبهم القادمةوعندما يطأون بأحذيتهم زهو صباحاتناسيذكرون النساء اللواتي تركوهن خلفهم يغزلن قطن الانتظارمن هناك من أقرب نقطة لخط استواء الروحسيأتي الغزاة ليفجروا في وجوه


نيّةٌ بالذهاب إلى "عيدٍ" آخر

سائد نجم* بعد أن فتّشوا حقائبنا، وأوقفونا على أكثر من حاجز عسكري بين الأزقّة القديمة، للسؤال عن "التصريح" تارةً، وأُخرى  للاطمئنان من أنّنا لسنا يهوداً، ضلّوا طريقهم بالاتجاه إلى الأقصى. أذكر وقتها كم ضحكنا حين استنطقَنا ضابطٌ "إسرائيلي" ليتأكّد من ذلك، وضحكنا أكثر حين استنطقَنا أحد حُرّاس ا


"ذباب إلكتروني" يحتّم التغيير

  صبحي حديدي* «قيادة الاحتجاجات في العصر الرقمي» كتاب بيلور أصلان أزغول، الأستاذة في كلية العلوم الاجتماعية والسياسية في جامعة برنيل، لندن؛ صدر بالإنكليزية العام الماضي ويختار النشاط الشبابي في مصر وسوريا خلال انتفاضات 2011 كميدان لأبحاث تتوخى التعمق في تكتيكات التنظيم والتعبئة لأ


رولان بارت.. فيلسوف يلعب مع القارئ

الشارقة -علاء الدين محمود هل يمكن لأحد أن يكتب جوانب من سيرة حياته، ويكون محايداً في ذات الوقت؟ ذلك ما حاول أن يفعله رولان بارت، «1915 1980»، في كتابه «رولان بارت بقلم رولان بارت»، وهو المؤلف الذي صعب على النقاد تصنيفه، هل يضعونه ضمن الأدب أم الفلسفة والنقد؟ ولكن قبيل أن ن


مثقفون من العالم: كلّنا فلسطين

أصدرت مجموعة من مدراء مراكز دراسات فلسطينية وعاملون فيها بياناً، أعلنوا فيه التزامهم باستخدام «مهاراتنا الأكاديمية والبحثية لمساعدة الشعب الفلسطيني في كفاحه العادل من أجل الحرية والتحرير». وفيما أدانوا بشدّة التطهير العرقي الذي يمارسه العدو الإسرائيلي في القدس الشرقية، دعا هؤلاء العال


السؤال الأخلاقي: تحليل سيميائي ثقافي لصور المقاومين الفلسطينيين في المسجد الأقصى

  رامي أبو شهاب* لأكثر من عقود طويلة تبدو الصّورة التي تتداولها قنوات الأخبار ووكالات الأنباء لجنود الاحتلال الإسرائيلي، المدججين بالأسلحة والهراوات والخوذ في ساحة المسجد الأقصى في محاولة منهم لقمع المصلين المحتجين، في صورة ذات دلالة واضحة لم تتغير أبعادها، ومقاصدها، كما أركانها، ولهذا يمكن أ


قصيدة “تقدموا” للشاعر الفلسطيني الراحل سميح القاسم

تقدمواتقدمواكل سماء فوقكم جهنموكل ارض تحتكم جهنمتقدموا يموت منا الطفل والشيخولا يستسلموتسقط الام على ابنائها القتلىولا تستسلمتقدمواتقدموابناقلات جندكموراجمات حقدكموهددواوشردواويتمواوهدموالن تكسروا اعماقنالن تهزموا اشواقنانحن القضاء المبرمتقدمواتقدموا طريقكم ورائكموغدكم ورائكموبحركم ورائكموبركم ورا


المبتسمون

غازي الذيبة*   (- بماذا تحتفل الريح؟* بصناديق ابتساماتنا- كيف؟- نخبئها في الخوابي، وحين نخرجها من الصناديق، تضيء السماء في غزة).**نعم.. نحن نبتسموحين يصعد الرجال للجبال، نبتسموحين تهبط النساء من ربى الضياء إلى قلوبنا، يا رب نبتسموحين يضحك الدحنون في سهولنا وعندما يطير فوقه الحَجل نهب في خوابي


ببغاوات

  د. ابتهال الخطيب* هناك أحداث تمر في تاريخ البشرية تفقدك الثقة في هذا الجنس الغريب، هذا الكائن البدائي الذي بعدُ يطغى توحشه حتى على أهم غرائزه: غريزة البقاء وحفظ النوع. فمن مذابح المغول الغابرة، إلى مذابح اليابان في شرق آسيا، إلى مذابح الأرمن، إلى مذابح قبيلة التوتسي في راوندا، إلى عمليات ال


جيران البيت

  لطف الصراري * في عتمة ليل صيفي ماطر، أصغت الحاجّة ياقوت لقعقعة رشاشات الكلاشينكوف وهدير الرشاشات المتوسطة ودويّ المدافع. كانت تأتي من بعيد؛ من التلال المكتظة بالمنازل الآهلة والمهجورة، وبالمعسكرات والمواقع القتالية. مضى شهر وعشرة أيام منذ نزح جميع سكان الحيّ عدا عائلتها.  لكن هذا فقط،


عودة "بيرسيفون": ماذا عن بقية الآثار الليبية المسروقة؟

في الأساطير الإغريقية، اختطف إله العالم السفلي بيرسيفون ابنة إلهة الطبيعة بعد أن وقع في غرامها، وعاشت معه تعيسةً حتى تدخّل زيوس وسمح لها أن تخرج إلى زيارة أمها على أن تنزل إلى العالم السفلي أربعة أشهر كلّ عام. أما في الواقع، فإن تمثال بيرسيفون عاد إلى ليبيا منذ أيام بعد تهريبه إلى بريطانيا عام 201


خطاب الوعظ في المقامة الصنعانية للحريري: من النصح والإرشاد إلى الاحتيال والخداع

أحمد بنعيسى* تُعد المقامة الصنعانية أول مقامة استهل بها الحريري مقاماته بعد الافتتاحية، ويرجِع سبب ذلك إلى أن صنعاء أول بلدة صنعت بعد الطوفان. أما الإطار النوعي لهذه المقامة فيرتبط بالخطاب الوعظي، لكن هذا لا يلغي كون النص مقامة، كما تفصح عن ذلك بعض الثوابت الأجناسية التي تميزه، كحضور الراوي الذي


عامُ دانتي.. احتفاءٌ فرنسي بصاحب "الكوميديا الإلهية"

ساندرا كرم لم نكن ننتظر ذكرى مرور 700 عام على رحيل الشاعر الإيطالي دانتي أليغييري (1265 ــ 1321) كي نكتشف أهمّيّته وأصداء مسيرته التي لا تزال حاضرةً، ليس في إيطاليا وحدها، بل في أوروبا الغربية بشكل عام، وربما في جزء كبير من العالَم. في اللغة وحدها، يمكن أن نحصي أكثر من 10 طبعات مختلفة لعمله الأش


«رب جملة بعشرة آلاف جملة»... اغتراب الإنسان الصيني

القاهرة - حمدي عابدين تدور أحداث رواية «رب جملة بعشرة آلاف جملة» التي كتبها الروائي الصيني الشهير ليو جن يون، وترجمتها عن اللغة الصينية المصرية مي شاهين، حول رحلة جد يبلغ من العمر 70 عاماً يدعى «وو موسي» الذي غير اسمه إلى «لوه تشانغ لي»، ربما من أجل التخفي والتوا






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي