مسيرة لأطفال اليمن بصنعاء تندّد بمواقف الأمم المتحدة المخزية خلال 6 سنوات من الحرب

2021-06-22 | منذ 1 شهر

مسيرة احتجاجية للأطفال في صنعاء

صنعاء (الجمهورية اليمنية) - الأمة برس - نظمت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اليوم الثلاثاء 22 يونيو/ حزيران الجاري، ما وصفوها بـ "مسيرة كبرى للأطفال"، في ميدان السبعين وسط العاصمة اليمنية صنعاء، احتجاجاً على قرار الأمم المتحدة إبقاء الجماعة على اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال، وتنديداً بـ "مواقف الأمم المتحدة المخزية".

وحسب وكالة "سبأ" النسخة الحوثية ، حمل الأطفال صوراً لأطفال قتلوا أو جرحوا في غارات لطائرات التحالف العربي بقيادة السعودية في أنحاء متفرقة باليمن.

ورفع الأطفال رسوماً كاريكاتورية ساخرة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ورددوا هتافات "منددة بمواقف الأمم المتحدة المشاركة في جرائم العدوان بحق الأطفال في اليمن" وفقاً للمصدر نفسه.

وقال بيان صدر عن المسيرة إن "الأمم المتحدة قد نصبت نفسها خصماً لأطفال اليمن، وجعلت المنظّمات المنضوية تحت مظلّتها شريكاً في كل جريمة ارتكبت بحقنا بسكوتها".

وندد البيان بما أسماه "الهرولة الأممية نحو المال الخليجي" و"الرضوخ الأممي" لضغوط التحالف "لتبييض صفحة الجاني على الرغم من وحشيته".

واستنكر "قبح الإصرار على تجريم المظلوم وتبرئة الظالم وغض الطرف عنه والتواطؤ معه"، في إشارة إلى تجديد إدراج الجماعة على لائحة منتهكي حقوق الأطفال، واستبعاد التحالف العربي منها.

ويوم الجمعة، أدرجت الأمم المتحدة، جماعة الحوثيين على القائمة السوداء للجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال، واتهمتها بقتل وتشويه 250 طفلا يمنياً في العام 2020.

ورُفع  التحالف الذي تقوده السعودية من قائمة 2020 بعد عدة سنوات من ظهوره فيها للمرة الأولى لقتل وإصابة أطفال في اليمن.

وبرر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش عدم إدراج التحالف بأن الأخير طبق مجموعة إجراءات بهدف حماية الأطفال خلال تنفيذ عملياته العسكرية في اليمن.

وفي العام 2020 انتقدت منظمتا "العفو الدولية" و"هيومن رايتس ووتش" عدم إدراج "التحالف العربي" في اللائحة الأممية لمنتهكي حقوق الأطفال، رغم "الانتهاكات الجسيمة المستمرة ضد أطفال اليمن"، وفق قولها.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي