مقتل ألفي طفل في صفوف الحوثيين بمعارك مأرب خلال 7 أشهر

2021-09-25 | منذ 3 أسبوع

نيويورك - قال مسؤول في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الجمعة 24-9-2021، إن ألفي طفل قتلوا خلال مشاركتهم في القتال بمحافظة مأرب في صفوف جماعة أنصار الله (الحوثيين) منذ فبراير الماضي.
وأضاف مروان نعمان، نائب مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، في الاجتماع الرفيع المستوى المعني بحماية الأطفال في النزاع المسلح خلال جائحة كورونا، في نيويورك، أن "الهجوم الأخير على مدينة مأرب (بدأ في فبراير) أدى إلى مقتل قرابة ألفي طفل جندتهم جماعة الحوثيين في صفوفها"، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض.
وأشار إلى "تجنيد الحوثيين أكثر من 35 ألف طفل منذ عام 2014، منهم 17 بالمئة دون سن 11 عاما، بينما يقاتل 6729 طفلا بنشاط في جبهات الجماعة".
وحذر المسؤول اليمني من خطورة استخدام الحوثيين للمدارس والمساجد والمخيمات الصيفية في غسل أدمغة ما لا يقل عن 60 ألف طفل، وتدريبهم وإرسالهم إلى الجبهات.
وشدد على "أهمية تحرك المجتمع الدولي الفوري لوقف جرائم الحوثيين الشنيعة بحق الأطفال والشعب اليمني".
وفي فبراير الماضي، قالت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، إن العام 2020 شهد زيادة مقلقة في تجنيد الأطفال في مختلف أنحاء البلاد، ودعت إلى إدانة كافة الانتهاكات التي يتعرض لها أطفال اليمن في ظل النزاع الطويل.
وسبق أن وجه خبراء أمميون اتهامات صريحة لجماعة الحوثيين وحكومة اليمن المعترف بها دولياً والتحالف العربي بقيادة السعودية، بالاستمرار في حرمان أطفال اليمن من التعليم وتجنيدهم واستخدامهم في الأعمال القتالية، بما يشكل انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني، مؤكدين أن ذلك "قد يرقى إلى جرائم حرب".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي