أنواع عمليات استخلاص الحيوانات المنوية.. ودورها في علاج العقم

الأمة برس
2023-12-08

تعبيرية (بيكسباي)

نعم إنجاب الأولاد رزق من الله عز وجل يرزق بها من يشاء من عباده، لكن يظل تقدم العلم يفرض العديد من التحديات التي يجب أن تواكبها البشرية، إذ نجحت العلوم والأبحاث في التوصّل إلى عدد من الطرق والوسائل التي يمكن من خلالها علاج العقم وفقاً لموقع الرجل.

ومثَّلت عمليات استخلاص الحيوانات المنوية، وعلى رأسها "التفتيش الميكروسكوبي" للخصية، حلاًّ لمُعضلة العقم لدى كثيرٍ من الرجال، خاصةً الذين يُعانُون انعدام الحيوانات المنوية، أو ندرتها.

كما تأتي هذه العمليات سابقةً لإجراء الحقن المجهري؛ للحصول على الحيوانات المنوية المطلوبة؛ لنجاح الإنجاب.

أنواع عمليات استخلاص الحيوانات المنوية

تُعدّ عمليات استخلاص الحيوانات المنوية وسيلة لتعزيز فرص الإنجاب لدى الرجال، خاصةً حال غياب الحيوانات المنوية من السائل المنوي، وتشمل طرق وأنواع عمليات استخلاص الحيوانات المنوية ما يلي:

1- شفط الحيوانات المنوية من الخصية

تُشفط الحيوانات المنوية من الخصية، عند الاحتياج إلى الحيوانات المنوية لأجل الحقن المجهري، ويتضمَّن الإجراء الخطوات الآتية:

  • التخدير الموضعي.
  • إدخال إبرةٍ دقيقة في الخصية؛ للحصول على نسيجٍ منها مشتملٍ على حيوانات منوية.

تُعدّ هذه العملية خيارًا مناسبًا للرجال المُصابين بانعدام الحيوانات المنوية الانسدادي، وغالبًا ما يفشل هذا الإجراء في استخراج الحيوانات المنوية لدى الرجال المصابين بانعدام الحيوانات المنوية اللاانسدادي.

2- شفط الحيوانات المنوية من البربخ عن طريق الجلد

يُلائم هذا الخيار الجراحي أيضًا الرجال المُصابين بانعدام الحيوانات المنوية الانسدادي، خاصةً إذا احتيج إليها للحقن المجهري، وتُجرَى كذلك باستخدام تخديرٍ موضعي في عيادة الطبيب.

3- استخراج الحيوانات المنوية من الخصية

تُستخدَم هذه العملية لتشخيص انعدام الحيوانات المنوية، كما يُمكِن أن يُحصِّل الطبيب من خلالها نسيجًا كافيًا لاستخراج الحيوانات المنوية.

يجري استخراج الحيوانات المنوية من الخصية عبر شقوقٍ جراحية صغيرة؛ إذ يفحص الطبيب نُبيبات الخصية لبيان وجود الحيوانات المنوية من عدمه، وغالبًا ما يُستخدَم تخديرًا كُلِّيًا، لكن أحيانًا يكون التخدير موضعيًا فقط، خاصةً إذا أُجريت العملية في مكتب الطبيب، لكن مؤخرًا حل التفتيش الميكروسكوبي للخصية محل هذه العملية.

4- التفتيش الميكروسكوبي للخصية

يلجأ الطبيب إلى التفتيش الميكروسكوبي للخصية فقط في حالة انعدام الحيوانات المنوية اللاانسدادي، وتُجرَى العملية تحت تأثير التخدير الكُلِّي، وبوساطة مجهرٍ جراحي؛ إذ يفحص الطبيب الخصية بدقة، ويسهل استخلاصه للحيوانات المنوية منها، دون إلحاق ضررٍ بالأوعية الدموية، أو بنسيج الخصية.

دواعي اللجوء إلى استخلاص الحيوانات المنوية

يحتاج بعض الرجال الذين يُواجهون صعوبةً في الإنجاب إلى استخلاص أو استخراج الحيوانات المنوية، وتحديدًا لمن يُعانُون انخفاض أو انعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي؛ إذ يسهل الحصول على الحيوانات المنوية قبل استخدامها في الحقن المجهري.

وتفصيل دواعي اللجوء إلى استخلاص الحيوانات المنوية في النقاط الآتية:

1- انعدام الحيوانات المنوية الانسدادي

تُنتِج الخصية الحيوانات المنوية بشكل طبيعي، لكن ثمّة انسدادًا في الجهاز التناسلي للرجل، يمنع وصول الحيوانات المنوية للامتزاج مع السائل المنوي.

كذلك، قد يُعانِي بعض الرجال غياب الوعاء الناقل "الأسهر"؛ نتيجة عيبٍ خلقي، وكلُّ ذلك يُعرَف بانعدام الحيوانات المنوية الانسدادي، وهي تسمية مجازية، فالحيوانات المنوية موجودة، لكنَّها لا تستطيع تجاوز الجزء الغائب، أو المسدود من الجهاز التناسلي الذكري.

2- انعدام الحيوانات المنوية غير الانسدادي

قد لا تُنتِج الخصية أي حيوانات منوية على الإطلاق، أو ربَّما تُنتِج لكن بكمياتٍ قليلة للغاية، وتُساعِد اختبارات الدم، والاختبارات الجينية في اكتشاف السبب وراء ذلك.

3- القذف المُرتجَع

بدلاً من خروج الحيوانات المنوية بطريقها المعهود، فإنَّها ترجع إلى الخلف مُقتحمةً المثانة البولية، وهذا لا يضر الجسم، لكنَّه مُسبِّب للعقم، وإذا لم تكن ثمّة طريقة لاستعادة مسار الحيوانات المنوية الطبيعي، فقد يكون استخلاصها جراحيًّا الخيار المُتوفِّر.

الآثار الجانبية لاستخلاص الحيوانات المنوية

نادرًا ما تُسبِّب عمليات استخلاص الحيوانات المنوية آثارًا جانبية، لكن النزيف والعدوى من المضاعفات المُحتمَلة، وذلك في أي إجراءٍ جراحيّ عمومًا.

كما أنَّ عددًا صغيرًا من الرجال عانوا انخفاضًا في مستويات التستوستيرون بعد عمليات استخلاص الحيوانات المنوية، الذي أدَّى بدوره إلى بعض المشكلات الصحية، مثل:

  • صعوبة النوم.
  • ضعف العضلات.
  • القلق.

هل من الممكن أن تفشل العملية في استخلاص حيوان منوي واحد؟

من النادر ألا يوجد أي حيوانٍ منويٍ في الخصية خلال عمليات استخلاص الحيوانات المنوية، وفي حالات انعدام الحيوانات المنوية غير الانسدادي، تتراوح نسبة حدوث ذلك بين 20 - 80%، حسب السبب وراء غياب الحيوانات المنوية.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي