أوكرانيا : حساب التكلفة البشرية للحرب

ا ف ب - الامة برس
2024-02-12

قبور الجنود الأوكرانيين الذين سقطوا في مقبرة ليتشاكيف العسكرية في لفيف في 1 يونيو 2023، وسط الغزو الروسي. (ا ف ب)

وخلال عامين من الحرب في أوكرانيا منذ الغزو الروسي في 24 فبراير/شباط 2022، فقد عشرات الآلاف من الجنود والمدنيين أرواحهم.

ومن المستحيل تحديد العدد الدقيق للضحايا، حيث لا يقدم الجانبان سوى القليل من المعلومات حول خسائرهما، لتجنب تقويض الروح المعنوية بين القوات والجمهور على نطاق أوسع.

ما لا يقل عن 10 آلاف مدني

وقال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في منتصف يناير/كانون الثاني إنه أكد مقتل 10382 مدنيا في أوكرانيا وإصابة 19659 آخرين منذ الغزو الروسي لكن العدد الحقيقي أعلى على الأرجح.

وأضافت أن عدد الضحايا المدنيين زاد بشكل كبير في ديسمبر/كانون الأول 2023 ويناير/كانون الثاني 2024 مقارنة بالأشهر السابقة، مما يعكس اتجاه انخفاض الضحايا المدنيين في وقت سابق من العام.

ووقع ما يقرب من 8000 من القتلى في الأراضي التي تسيطر عليها أوكرانيا وأكثر من 2000 في المناطق التي تحتلها روسيا.

سجلت الشرطة الوطنية الأوكرانية ما يقرب من 10000 حالة وفاة بين المدنيين، بالإضافة إلى 7000 مفقود و11000 جريح في الأراضي التي تسيطر عليها، وفقًا لمسؤول في 31 يناير.  

لكن السلطات الأوكرانية تقول إن آلاف المدنيين الآخرين قتلوا خلال حصار مدينة ماريوبول الساحلية الجنوبية في الأشهر الأولى من الحرب، قبل أن تسيطر عليها روسيا.

وقال مسؤول في مجلس المدينة للتلفزيون الأوكراني في فبراير 2023 إن ما لا يقل عن 25 ألف مدني دفنوا في مقابر جماعية هناك.

وعبر الحدود الروسية، قُتل ما لا يقل عن 138 مدنياً، وفقاً لموقع الأخبار الروسي 7x7.

"مئات الآلاف" من الجنود

وأبقى الجيش من الجانبين أرقام الضحايا طي الكتمان بسبب حساسيتها.

وتعود آخر الأرقام الرسمية إلى منتصف عام 2022، وبالتالي يجب التعامل معها بحذر.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو في سبتمبر 2022 إن 5937 جنديًا روسيًا قتلوا.

وفقًا لكييف، بحلول أغسطس 2022، قُتل 9000 جندي أوكراني.

وجميع التقديرات منذ ذلك الحين جاءت من أجهزة استخبارات أجنبية.

في أغسطس 2023، نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين أمريكيين تقديرهم للخسائر العسكرية الأوكرانية بنحو 70 ألف قتيل وما بين 100 ألف و120 ألف جريح.

ونقل التقرير عنهم تقديراتهم لسقوط 120 ألف قتيل وما بين 170 ألف و180 ألف جريح على الجانب الروسي.

في 29 يناير، في رد مكتوب على سؤال برلماني، قدر وزير القوات المسلحة البريطانية جيمس هيبي الخسائر الروسية بأكثر من 350 ألف قتيل وجريح.

في 8 فبراير، قدر الجيش الأوكراني أنه قتل أو جرح أكثر من 392 ألف جندي روسي منذ الغزو.

ولم تحدد كييف ما إذا كانت الحصيلة تشمل الخسائر في صفوف الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا ومرتزقة من مجموعة فاغنر شبه العسكرية أم الجيش الروسي فقط.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي