تنتهك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن.. البرازيل تطالب العدل الدولية باعتبار احتلال إسرائيل لفلسطين "غير قانوني"

الأناضول - الأمة برس
2024-02-21

البرازيل تطالب العدل الدولية باعتبار احتلال إسرائيل لفلسطين

لاهاي - طلبت البرازيل من محكمة العدل الدولية، الثلاثاء، التأكيد على أن احتلال إسرائيل لفلسطين "غير قانوني وينتهك التزاماتها الدولية".

جاء ذلك على لسان الدبلوماسية البرازيلية ماريا كلارا باولا دي توسكو، خلال جلسة استماع عقدتها محكمة العدل الدولية، الثلاثاء، في مدينة لاهاي الهولندية، حول التبعات القانونية للممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكدت دي توسكو على أن إسرائيل تواصل منذ عام 1967 انتهاك القانون الدولي والعديد من قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن.

وأشارت إلى أن إسرائيل تمارس التمييز ضد الفلسطينيين، مؤكدة على ضرورة إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية.

وأكدت على أن حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره هو "حق مطلق ولا غنى عنه".

ولفتت إلى أن البرازيل تريد من محكمة العدل الدولية أن تؤكد على أن الاحتلال الإسرائيلي "غير قانوني وينتهك التزاماتها الدولية بطرق مختلفة".

وأوضحت أن "السبيل الوحيد لتحقيق السلام والأمن للإسرائيليين والفلسطينيين هو حل الدولتين الذي يتضمن دولة فلسطينية قابلة للحياة اقتصاديا تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل".

بدورها، قالت ممثلة تشيلي في الجلسة، المحامية كسيمينا فوينتيس توريجو، إن بلادها تدعم حل الدولتين بين فلسطين وإسرائيل.

وأوضحت أن "إسرائيل لم تنتهك حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير فحسب، بل انتهكت أيضا قواعد القانون الدولي الأخرى، بما في ذلك حظر استخدام القوة، وضم الأراضي الفلسطينية".

ودعت توريجو إلى ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي