هيئة بريطانية: تعرض سفينة لهجوم بصاروخين شرق عدن

سبوتنيك - الأمة برس
2024-02-22

صورة التُقطت في 22 تشرين الثاني نوفمبر 2023 على متن سفينة غالاكسي ليدر التي يحتجزها الحوثيون في ميناء الحديدة في شمال غرب اليمن (ا ف ب)

خليج عدن (الجمهورية اليمنية) - أفادت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، الخميس 22-2-2024، بتلقي معلومات عن هجوم على سفينة جنوب شرق ميناء عدن ونشوب حريق على متنها.

ونشرت الوكالة بيانا على صفحتها الرسمية على منصة "إكس"، أكدت فيه تعرض سفينة لهجوم بصاروخين شرق عدن ونشوب حريق على متنها، مشيرةً إلى أن "قوات التحالف بدأت العمل".

وكانت الوكالة قد قالت، في وقت سابق، إنها تلقت "تقريرًا عن حادث وقع على بعد 70 ميلًا بحريا جنوب شرق ميناء عدن ويتم التحقق من الحادث".

ولم تقدم الوكالة أي معلومات أو تفسيرات إضافية عن السفينة، مؤكدةً أنها تعرضت لهجوم.

ودعت الوكالة السفن بالتنقل بحذر في المنطقة وإبلاغ عن أي نشاط مشبوه.

ومنذ عملية طوفان الأقصى في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أعلنت "أنصار الله" استهداف 39 سفينة في البحر الأحمر وباب المندب، بالصواريخ والطائرات المسيرة، خلال تنفيذ قرارها بمنع السفن المرتبطة بإسرائيل أو المتجهة إلى موانئها من المرور في البحرين الأحمر والعربي، ردًا على عمليات الجيش الإسرائيلي ضد المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وكانت "أنصار الله" قد أعلنت، في العاشر من أكتوبر الماضي، أنها ستساند الفصائل الفلسطينية في مواجهة الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، بهجمات صاروخية وجوية و"خيارات عسكرية أخرى"، حال تدخل الولايات المتحدة عسكريًا بشكل مباشر في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في القطاع.

ووافق الاتحاد الأوروبي، يوم الاثنين، على إطلاق العملية البحرية العسكرية "أسبيدس" في البحر الأحمر لمواجهة هجمات "أنصار الله" في المنطقة، مؤكدًا أن "الهدف من هذه العملية الأمنية البحرية الدفاعية هو استعادة وحماية حرية الملاحة في البحر الأحمر والخليج".

وفي 12 يناير/ كانون الثاني الماضي، بدأت الولايات المتحدة وبريطانيا هجومًا واسعًا على مواقع "أنصار الله" في مدن يمنية عدة، على خلفية هجمات الجماعة في البحرين الأحمر والعربي.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي