مرض فيروسي يفتك بأعداد كبيرة من النحل

2020-05-02 | منذ 11 شهر

هؤلاء علماء بريطانيون أن المرض الفيروسي يتسلل إلى خلايا النحل عن طريق حشرات لا تظهر عليها أعراضقال علماء بريطانيون إن أعدادا كبيرة من النحل نفقت بعد إصابتها بمرض مخيف يشبه إلى حد بعيد فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بوفاة آلاف الأشخاص حول العالم.

وعثر علماء من جامعة نيوكاسل على أكوام من النحل النافق مكدسة خارج الخلايا وكانت مصابة بفيروس "شلل النحل المزمن"، الذي يسبب ارتعاشا شديدا وعدم قدرة على الطيران ومن ثم الموت في غضون أسبوع من الإصابة.
ويؤكد هؤلاء العلماء أن المرض الفيروسي يتسلل إلى خلايا النحل عن طريق حشرات لا تظهر عليها أعراض وينتشر مثل حرائق الغابات.

ويشير البحث الذي أجراه هؤلاء العلماء إلى أن الحشرات يمكن أن تستفيد أيضا من التباعد الاجتماعي، كما يحصل حاليا مع البشر لمواجهة تفشي وباء كورونا.

وفقا للباحثين البريطانيين، الذين أجروا فحوصات على النحل في 25 دولة حول العالم، كانت الإصابة بهذا الفيروس نادرة في السابق، ولكنها انتشرت بسرعة مؤخرا.

وتقول صحيفة "نيويورك بوست" إنه على سبيل المثال في بريطانيا احتاج فيروس شلل النحل المزمن نحو 10 سنوات فقط لغزو 39 من 47 مقاطعة في إنكلترا وستة من ثماني مقاطعات في ويلز.

وفي الولايات المتحدة، قفز معدل الإصابة من 0.7 في المئة عام 2010 إلى 16 في المئة عام 2014.

وتشير نتائج الباحثين، التي نشرت في صحيفة "Nature Communications "، إلى أن المرض من المحتمل أن يصيب النحل التجاري أكثر بمقدار الضعف، كما توصي بأن من الأفضل وضع النحل في مستعمرات تحتوي على خلايا متابعة.

ويقول البروفيسور جايلز باج "لا يمكنك ضمان التباعد الاجتماعي في خلية النحل بسهولة، ولكن يمكنك تنظيمها عن طريق زيادة المساحة".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي