أسعار الذهب تهبط لصالح الدولار وترقب لتحفيزات "ترامب"

2020-10-13 | منذ 7 شهر

تراجعت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء 13 اكتوبر 2020م ، مع تعافي الدولار، لكن سعر المعدن النفيس قد يلقى دعما مستقبلا من حزمة تحفيز أمريكية تزيد من جاذبيته كأداة تحوط من التضخم الناجم عن ذلك.

ونزل الذهب في السوق الفورية 0.3% إلى 1917.16 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0648 بتوقيت جرينتش.

أسعار الذهب تهبط عن قمة 3 أسابيع بعد صعود الدولار

وهبط الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.4% إلى 1921.20 دولار.

وقال هوي لي الاقتصادي في أو.سي.بي.سي بنك: "في غياب تراجع آخر للدولار، ينتاب المراهنين على صعود الذهب القليل من القلق حاليا".

وتابع: "على المدى القريب أو الأطول، ستلقى أسعار الذهب دعما إذا أُقرت حزمة التحفيز. ولكن نتيجة الجمود في الوقت الحالي وتزايد احتمالات عدم إقرار حزمة قبل الانتخابات، سيعاني الذهب قليلا".

 

وارتفع مؤشر الدولار 0.1% مقابل منافسيه.

موضوع يهمك : المركزي الروسي يصدر عملات تذكارية جديدة

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.8% إلى 24.90 دولار للأوقية واستقر البلاتين عند 872.94 دولار في حين زاد البلاديوم 0.5% إلى 2413.38 دولار.

يذكر أن إدارة ترامب تحاول جاهدة لإقناع الكونجرس الأمريكي الذي يسيطر عليه الديمقراطيون بالموافقة على حزمة تحفيز بقيمة 1.8 تريليون دولار، بدلا من 1.5 تريليون دولار التي أعلنها البيت الأبيض من قبل.

ورغم أن مقترح التحفيز الأخير المقدم من البيت الأبيض يزيد 300 مليار دولار عن ما قبله، فإنه لا يزال أقل من مقترح الديمقراطيين والكونجرس الأمريكي بتوفير حزمة تحفيز قدرها 2.2 تريليون دولار.

والحديث عن حزم التحفيز التريليونية المزمع ضخها عقب الانتخابات الأمريكية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، يثير مخاوف العديد من المستثمرين ويدفعهم نحو التحوط بالاستثمار في السندات والذهب، خصوصا أن هذه المبالغ الضخم في ظل ضعف الإنتاج وتدهور الاقتصاد جراء كورونا ينذر بمعدلات تضخم مرتفعة قد تهبط بالدولار والأسهم لأدنى مستوى.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي