البابا فرنسيس يأسف لكون الحيوانات الأليفة "تحل محل الأطفال" أحياناً

أ ف ب - الأمة برس
2022-01-05

البابا فرنسيس خلال مقابلته العامة في الفاتيكان في 5 كانون الثاني/يناير 2022 (ا ف ب)الفاتيكان - شدد البابا فرانسيس مجدداً الأربعاء على أهمية الأبوة والأمومة والتبني، وأعرب خلال مقابلته العامة مع المؤمنين في الفاتيكان عن أسفه لكون الحيوانات الأليفة "تحل محل الأطفال" أحياناً.
وقال البابا في تعليمه الأسبوعي خلال مقابلته العامة الأولى في سنة 2022 "اليوم (...) ثمة نوع من الأنانية. (...) وكثير من الأزواج ليس لديهم أطفال لأنهم لا يريدون أو ينجبون طفلاً واحدًا فقط لأنهم لا يريدون غيره، لكن لديهم كلبان، وقطتان ... نعم، إنَّ الكلاب والقطط تحل محل الأطفال. نعم، إنه أمر مضحك، أفهم ذلك، لكنه حقيقة".

وأضاف أمام الحجاج المجتمعين في قاعة بولس السادس بالفاتيكان "هذا الإنكار للأبوة والأمومة يقلّل من قيمتنا، ويسلبنا بشريّتنا. وبذلك تصبح الحضارة عتيقة وبدون إنسانيّة، لأنها فقدت غنى الأبوة والأمومة. إن البلد الذي ليس لديه أطفال يعاني".

وحضّ البابا الأزواج الذين لا يستطيعون "إنجاب الأطفال" إلى التفكير "في التبني". وقال "إنجاب طفل يمثل مخاطرة على الدوام وكذلك التبنّي. ولكن ما هو أخطر هو ألا يكون لديك ابن. ما هو أخطر هو إنكار الأبوة، وإنكار الأمومة".

ودعا المؤمنين إلى عدم الخوف "من اختيار طريق التبني".

وسبق للبابا الأرجنتيني، واسمه الحقيقي خورخي برغوليو، أن اسف لما سمّاه "الشتاء الديموغرافي" وللتراجع الحاد في نسبة الولادات.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي