بابا الفاتيكان يرفع السر البابوي من أجل محاكمة خاصة بصفقة عقارية

د ب أ - الأمة برس
2022-03-30

صورة وزعها إعلام الفاتيكان، يظهر فيها البابا فرنسيس في مدينة روما (ا ف ب)

روما - رفع البابا فرنسيس متطلبات السر البابوي، مدونة السرية بالفاتيكان، عن الكاردينال جيوفاني أنجيلو بيكسيو، الذي يخضع للمحاكمة حاليا بشأن صفقة عقارية كبدت الفاتيكان خسائر في لندن.

وقام القاضي جيوسيبي بيجناتون بتلاوة رسالة من نائب البابا فرنسيس، وزير الخارجية الكاردينال بيترو بارولين، برفع مدونة السرية في بداية اليوم الـ11 للمحاكمة اليوم الأربعاء.

وحتى الآن، كان بيكسيو يستخدم حقه في السرية البابوبة عند سؤاله عن مزاعم الاختلاس ضده وضد مستشار له، مؤكدا أنه لا يستطيع التحدث عن الأمر.

ويواجه بيكسيو استجوابا جديدا يوم 7 نيسان/أبريل ومن المتوقع أن يجيب على الأسئلة الموجهة إليه.

وكان الكاردينال قد أكد في بداية المحاكمة براءته في قضية عقارات بلندن، حيث يواجه اتهامات بأنه أهدر على الفاتيكان حوالي 240مليون دولار.

وقال بيكسيو، في بيان لدى ظهوره بقاعة داخل متحف الفاتيكان: "تم تصويري باعتباري الأسوأ من بين الكاردينالات". ووصف الاتهامات بأنها "مذبحة إعلامية"، و "سخيفة وغريبة ولا يمكن تصديقها".

وقال الكاردينال الإيطالي /73 عاما/ إنه تم تصويره بشكل سيئ على أنه خائن لبابا الفاتيكان فرنسيس الأول.

وعلى النقيض من تسعة متهمين آخرين، حضر بيكسيو جزءا كبيرا من جلسات المحاكمة التي بدأت في تموز/ يوليو الماضي.

وتتعلق المحاكمة بخسارة ناتجة عن بيع عقار فاخر في وقت كان فيه بيكسيو موظفا مهما بأمانة دولة الفاتيكان التي تولت إتمام هذه الصفقة. وتم توجيه اتهامات إليه بالفساد واستغلال منصبه وغسل الأموال.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي