بلومبرج : ترامب يعتزم إعادة كوبا لقائمة الدول الراعية للإرهاب

2021-01-11 | منذ 7 شهر

العاصمة الكوبية هافاناواشنطن - يعتزم الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إعادة إدراج كوبا على قائمة الدول الراعية للإرهاب وذلك قبل أيام معدودة من مغادرة البيت.

وعزت "بلومبرج" السبب وراء قرار المحتمل، يرجع إلى اتهام كوبا بمواصلة إيواء الهاربين الأمريكيين ورفضها طلبا كولومبيا بتسليم أعضاء من جيش التحرير الوطني المرتبطين بتفجير عام 2019.

وربما يسعي "ترامب" إلى تعقيد أي تقارب دبلوماسي محتمل بين كوبا والرئيس المنتخب "جو بايدن" بإعادة الدولة الشيوعية إلى قائمة الإرهاب.

وكان الرئيس الأمريكي السابق "باراك أوباما" قد شطب في عام 2015 كوبا من قائمة الدول الراعية للإرهاب التي يعرقل إدراج الدول فيها بشدة الاستثمارات الخارجية على أراضيها.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قال وزير الخارجية الكوبي، "برونو رودريغِز"، إن العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة على بلاده كلفتها 5.57 مليار دولار خلال السنة المالية الماضية، التي انتهت في 31 مارس/آذار، ومثلت أكبر خسارة سنوية حتى الآن، حسب أحدث تقرير استشهد به الوزير بشأن تأثير العقوبات الأمريكي.


وتمثل هذه الخسارة الأحدث، زيادة بمقدار 1.226 مليار دولار مقارنة بالعام السابق. وسعى الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، إلى تغيير سياسة الانفتاح التي كان بدأ تنفيذها في عهد سلفه "باراك أوباما" مع كوبا، التي تقاطعها الولايات المتحدة منذ عام 1962.

وفرضت إدارة "ترامب" سلسلة من العقوبات على كوبا لإجبارها على التخلي عن دعمها للرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو"، والذي تسعى واشنطن، دونما نجاح، إلى الإطاحة به من منصبه.

كما فرضت الولايات المتحدة قيوداً على السفر إلى كوبا، ووضعت سقفاً مقداره ألف دولار على أي تحويلات مالية يرسلها أي كوبي مقيم على الأراضي الأمريكية إلى أسرته في كوبا، كل ثلاثة أشهر.

يشار إلى أن كثيرا من الكوبيين في المنفى يعيشون في ولاية فلوريدا، والتي يتوقع أن تشهد منافسة خاصة في الانتخابات الأمريكية المقررة في الثالث من الشهر المقبل، بين الرئيس الجمهوري الحالي "ترامب"، ومرشح الحزب الديمقراطي "جو بايدن".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي