البابا فرنسيس.. لأول مرة في مجمع الأساقفة يعين امرأة في منصب رفيع

2021-02-07

أعلن البابا فرنسيس عن تعيين، ناتالي بيكار، كأول امرأة في منصب وكيل مجمع الأساقفة، مع منحها حقوق التصويت في هيئة تدرس مسائل العقيدة الرئيسية، مخالفا بذلك التقليد المسيحي السائد.

وحول هذا التعيين، أشار الأمين العام لمجمع الأساقفة، الكاردينال ماريو غريش، إلى أن ذلك "يدل على رغبة البابا في مشاركة أكبر للمرأة بعملية اتخاذ القرار في الكنيسة".

كما لفت إلى أن "عدد النساء المشاركات كخبيرات ومستمعات زاد في اللقاءات الأخيرة للمجمع"، مؤكدا أنه "بتعيين الأخت ناتالي بيكار وإمكانية مشاركتها في التصويت، تم فتح باب".

وعملت ناتالي بيكار كمستشارة منذ 2019، إلى أن عينت مع وكيل آخر، وهو الاسباني لويس مارين دي سان مارتان، في سينودس الأساقفة، في حين أنه سيتم عقد المجمع المقبل في خريف العام 2022.

جدير بالذكر أن ناتالي بيكار مولودة في فونتينبلو في عام 1969، ودرست الفلسفة واللاهوت في "مركز سيفر- الكليات اليسوعية" بالعاصمة الفرنسية باريس، وعلم الاجتماع في معهد الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية، وقد تخصصت مؤخرا في علم الكنيسة في كلية بوسطن للاهوت بالولايات المتحدة، حسب موقع أخبار الفاتيكان.

موضوع يهمك : فن الانسان الأول : أقدم جدارية في العالم تحتضنها مغارة إندونيسية

ويقود أساقفة وكرادلة يمتلكون حقوق التصويت المجمع، الذي يضم أيضا خبراء لا يستطيعون التصويت، وكان البابا فرنسيس الأرجنتيني الأصل قد أعلن عن رغبته في إصلاح هذا المجمع، وتمكين النساء والناس من لعب دور أكبر في الكنيسة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي