علماء يكتشفون شجرة تعالج الحمى وكورونا

مريم أبو شاهين
2021-11-07 | منذ 3 شهر

 

وجد العلماء من جامعة فيكتوريا في ويلينغتون بنيوزيلندا، في دراستهم المنشورة في مجلة “Proceedings of the National Academy of Sciences” أن آثار  شجرة “ماتالافي” تمتد إلى العلاج من السرطان والأمراض التنكسية العصبية، والسكر، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك فيروس كورونا المستجد.

وفي السابق، كان يتم استخدام أوراق شجرة “ماتالافي” في الطب التقليدي داخل جزيرة ساموا لعلاج الأمراض المرتبطة بالالتهابات، من خلال التفاعل مع الحديد داخل خلايا الجسم، وذلك إما بتقطيع الورق ثم عصره، أو بوضع الأوراق كاملة على الجرح.

كما اكتشفت الدراسة الحديثة وجود اثنين من المركبات النشطة بيولوجيا الأولية في شجرة “ماتالافي”، وهما “روتين” و”نيكوتيفلورين”، اللذين تم تشخصيهما سابقاً بأن لهما تأثيرات مضادة للالتهابات وقائية للأعصاب.

وكانت دراسات جزيئية نُشرت في العام الماضي توقعت أن مركب “روتين” يعد منافساً قوياً في منع التكاثر الفيروسي لفيروس “سارس-كوف-2” الذي يسبب مرض (كوفيد-19).







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي